رفيق المسافر العربي حول العالم

متحف الموزاييك الإسكندرية

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

الإسكندرية هي إحدى أكبر محافظات مصر وأكثرها استقطاباً للسُيّاح، كما إنها تمثل الشريان النابض بحركة التجارة العالمية وذلك للموانئ المهمة التي تضمها، ولقد كانت الإسكندرية عاصمة مصر حتى تأسيس الفسطاط والتي تم استيعابها لاحقًا في القاهرة، وتُعتبر محافظة الإسكندرية ثاني أكبر قاعدة اقتصادية بعد القاهرة مُباشرة، تقع بالجزء الشمالي من جمهورية مصر العربية وتحظى بإطلالات فاتنة على البحر الأبيض المتوسط، ويرجع تأسيس الإسكندرية على يد الإسكندر الأكبر عام 331 ق.م كمدينة يونانية، وظل أمراء الحرب يحكمونها ومنهم الملكة كليوبترا، ولشدة روعتها وسحرها لُقبت بعروس البحر المتوسط، والجدير بالذكر أن عروستنا موطن للأدباء والشعراء الذين تغنوا بجمالها الفريد وطبيعتها المعطاءة، كما تتميز بمناخ معتدل طيلة العام ومن أفضل الشهور التي يُمكنك يُفضل زيارتها بها فصل البهجة، وفيها يتواجد مجموعة من الكنوز الطبيعة والتراثية بجانب الترفيهية ولا سيما شواطئها الرملية التي تُعد مصدر جذب أولي للسياحة في الإسكندرية، من بينها مكتبة الإسكندرية التي تُعد أعرق مكتبة تحوي آلاف الكتب المنوعة وكذلك متحف القومي الذي يُعد ملاذ طيب لمن أراد التعرف على تاريخ المدينة، جنباً إلى جنب مع متحف الموزاييك الإسكندرية الذي يجسد روعة العمارة الرومانية بذلك الوقت، ويُعد متحف الموزاييك أول متحف متخصص في مصر لعرض الفسيفساء الأثرية، ليكون بذلك أيقونة مُستنيرة تجذب مُحبي التراث والحضارة من كل حدبٍ وصوب.

تم افتتاحه رسيماً من قِبل وزارة الثقافة بالإسكندرية عام 2009 لاستقبال الزوار،ويضمّ هذا المتحف التراثي الخالد الكثير من الفنون التصويرية الرائعة بالإضافة إلى الفسيفساء التي تعرض لنا عظمة الرومان في فنون العمارة سواءً من اللوحات أو الجداريات والأرضيات، والفسيفساء عبارة عن مكعبات منتظمة أو غير منتظمة وهي عادةً ما تكون ملوّنة، ويظل هذا الصرح علماً بارز أمام الجميع ليشهدوا على جوانب مختلفة من تاريخ الحضارة الرومانية بمصر ودورها في مسيرة الشعوب، مصطلح الفسيفساء مشتق من اللغة اليونانية والتي تُترجم باللغة العربية إلى الفسيفساء، وإنه يرمز إلى إله الفن والجمال عند اليونانين، والمذهل بالمتحف أنه تصل أبعاد بعض هذه المعروضات إلى 6 أمتار في 4 أمتار مثل بعض التماثيل الخزفية النادرة، ويحتوي المتحف على لوحة الإلهة ميدوزا بالإضافة إلى العديد من اللوحات الفنية أبرزها التي عثر عليها بشارع شامبليون على شكل حيوانات وطيور كالببغاء، كما يعرض في المتحف فسيفساء أفلاطون والتي ترجع إلى نهاية القرن الثاني وكذلك أرضيات لمنازل عتيقة بالإسكندرية، وهذا هو المتحف الوحيد المُتخصص بالفسيفساء في جمهورية مصر، يجب عليك أنت وأحبائك زيارته والاستمتاع بفن التصوير الرائع الذي يقدمه.

صور متحف الموزاييك الإسكندرية

عنوان متحف الموزاييك الإسكندرية

يُعد متحف الموزاييك الواقع بمنطقة الباب الشرقي في حي الشاطبي بوسط الإسكندرية، أول متحف متخصص في مصر يعرض الفسيفساء الأثرية، كما إنه أيقونة مستنيرة وفريدة من نوعها يُقبل عليها السواح من شتى بِقاع الأرض.

أوقات العمل

يفتح المتحف أبوبه يوميًا بدايةً من الساعة 8 صباحًا.

الأنشطة في متحف الموزاييك الإسكندرية

  • كي تغدو رحلتك في متحف الموزاييك ممتعة وتستطيع من خلالها مشاهدة جميع المعروضات واستكشاف كافة مرافقه، ابدأ يومك بالقيام بجولة سريعة في أنحاء المتحف كافةً وأخذ فكرة مُبسطة عما يحتويه.
  • كما يشهد متحف الموزاييك عددًا من الفعاليات الفنية والتثقيفية المُختلفة للاحتفال باليوم العالمي للنحل، يُقام سنوياً في 20 مايو تحت شعار ملتزمون بحماية النحل.
  • وتلك الفعاليات مُعدة خصيصاً للأطفال حيث تبدأ الجولة بشرح ما تم رصده من نقوش عن النحل والتي تمزج ما بين الطبيعة والمنحوتات، والنقوش الفنية التي عُثر عليها بالمعابد أو تلك المعروضة بالمتاحف المتعددة، والتي يرجع تاريخها للعصور القديمة سواءً الفرعونية أو اليونانية أو حتي البطلمية، حيث قام المشاركون باستكمال لوحة من الفسيفساء الورقية تصور نحلة، واللوحة تحاكي تفصيل من نحت على الحائط الشمالي في مصلى آمون بمعبد سيتي الأول بأبيدوس الأسرة 13.
  • ويتصدّر نجم هذا المتحف عالياً لاحتوائه على معروضات فنّية قيّمة بالإضافة إلى قطع الفسيفساء الأثرية، التي تم ضمها من جميع المتاحف الموجودة بمصر، أبرزها الآثار التي تم اكتشافها بشارع شامبليون، والتي تضم حيوانات وببغاء ولا سيما أرضية لأقدم منازل الإسكندرية. 
  • وأثناء جولتك السياحية بداخل متحف الموزاييك، ستجد لوحة الإلهة ميدوزا التي ترتبط بعددٍ من الأساطير الخرافية بجانب أعمال من كافة الطوائف الفنية، والتي تُجسد فنون العصر اليوناني والروماني.
  • وإن وددت التعرف على بعض أشكال الفنون على مرّ القرون السابقة، فإن متحف الموزاييك بالإسكندرية سيُوفر لك فرصة للتعرّف على فسيفساء أفلاطون التي تعود للقرن الثاني والقطع الفنية الأخرى كما ستجد العديد من الجداريات.
  • والجدير بالذكر أنه هناك معروضات موجودة في هذا المتحف تستحق منك أن تُخصص وقتاً لمشاهدتها، بعضها ضخم تصل أبعاده إلى 6 أمتار في 4 أمتار مثل بعض التماثيل الخزفية النادرة، ولم تتوقف المُتعة عند هذا الحد حيث إنه يُوجد أيضاً أعمال فنية برع فيها النحاتين القُدامى.
  • هذا هو المتحف الوحيد المتخصص في مجال الفسيفساء في جمهورية مصر العربية، لا بد لك من زيارته والاستمتاع بالفن التصويري الرائع الذي يقدّمه برفقة عائلتك وأصدقائك.

الأسئلة الشائعة حول متحف الموزاييك الإسكندرية

أين يقع متحف الموزاييك؟

يقع متحف الموزاييك قريباً من معبد الرأس السوداء في منطقة الباب الشرقي بحي الشاطبي بقلب عروس البحر المتوسط.

إلامَ ترمز كلمة الموزاييك؟

ترجع كلمة الموزاييك للغة اليونانية والتي تعني باللغة العربية الفسيفساء، وهي ترمز إلى آلهة الفن والجمال عند اليونانيين .

ما هي أفضل فنادق الإسكندرية والتي تكون قريبة من المتحف؟

يُعد فندق فؤاد من نُخبة الفنادق ذات الخدمات الراقية والتي حازت على تقييمات عالية من قِبل النُزلاء، ويبُعد هذا الفندق حوالي 7 دقائق بالسيارة، وكذلك فندق دلتا الذي يحظى بإطلالات بانورامية وموقع حيوي قريب من المتحف، يستغرق الوصول للفندق من المتحف حوالي 4 دقائق فقط.

هل يتواجد بالقرب من المتحف مطاعم مشهورة بتقديم المأكولات العالمية والمحلية؟

نعم إذ إنه وعلى بُعد حوالي خطوات قليلة يوجد مطعم سنيوريتا وسيستغرق 4 دقائق للوصول إليه بالسيارة، وكذلك مطعم مجابيس للمأكولات الكويتية ومطعم درويش الرائجين بالمنطقة.

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه