رفيق المسافر العربي حول العالم

السياحة في ملبورن

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

ملبورن هي عاصمة ولاية فيكتوريا الأسترالية وثاني أكبر مدنها بعد سيدني، وتقع ملبورن على ساحل نهر يارا مما أكسبها موقعاً رئيسياً يقصده هواة الرياضات الشاطئية وخاصة رياضة الزوارق، كما حصدت لقب أفضل مدينة سياحية بالعالم لخمس سنوات على التوالي، وذلك بفضل ما تحتضنه من معالم سياحية جمّة على جميع الأصعدة، فستجد فيها المراكز الترفيهية التي تجذب الكبار والصغار على حد سواء، كما تحتوي على العديد من الحدائق النباتية وحدائق الحيوانات البرية، إلى جانب الأكواريوم الذي يُفضله الجميع بلا استثناء، وتمتلك ملبورن تاريخ عريق ترويه مواقع عدّة مثل مدينتي سوفرين هيل وساوث يارا اللتان يعود تصميمها الهندسي إلى القرن التاسع عشر، ومن أشهر معالمها ساحة الاتحاد التي تُعد جزء لا يتجزأ من رحلتك السياحية هناك، والسياحة في ملبورن هي تجربة حماسية لا تُضاهي بأي مكان آخر.

وهذا ما شهدت عليه السنوات القليلة بالآونة الأخيرة حيث زاد إقبال السُيَّاح بشكل كبير عن ذي قبل، فبالإضافة إلى كل تلك المميزات التي تنفرد بها ملبورن أستراليا سياحة، فإنها تمتلك توليفة راقية من المراكز التجارية الفاخرة التي تتميز بتصميمات داخلية وخارجية لا مثيل لها، هذا وتضم المدينة أيضاً شواطئ تُصنف الأفضل بالعالم وذلك بسبب الخلفية الرائعة من أشجار النخيل التي تُوفرها، إلى جانب الأنشطة المائية الكثيرة والرياضات الشاطئية المتنوعة التي ستحول دون تسلل أي ذرة ملل إليك، وعند زيارة ملبورن لابد لك من زيارة قصر المعرض الملكي الذي تم إدراجه ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

أفضل فنادق ملبورن

لابد لمدينة سياحية مثل ملبورن أن تحتضن تشكيلة راقية من الشقق الفندقية الفاخرة ذات الإطلالات البانورامية الرائعة، فهي ثاني أكبر مدن أستراليا والعاصمة الرئيسية لولاية فيكتوريا إلى جانب كونها العصب المركزي الذي يُحرك عجلة السياحة في أستراليا، وتتنوّع تلك الفنادق تبعاً لعوامل عدّة كالموقع وقُربها من المعالم السياحية، بالإضافة إلى مستوي الخدمات، وتعدد المرافق ولا سيّما أسعارها التي تتنافس لتُرضي كافة النزلاء.

أفضل 5 من معالم السياحة في ملبورن لعام 2024

يتجّه الكثيرون في الآونة الأخيرة نحو السياحة في ملبورن فهي تُعد من أحلي التجارب التي قد يعيشها الإنسان على الإطلاق، حيث تنفرد بمكانة كبيرة في قلوب السُيَّاح الوافدين من شتى بقاع الأرض؛ وذلك لما تحتضه من ركائز حضارية ومعالم أثرية تروي تاريخ طويل عاشه القدماء، بالإضافة إلى باقة زاهدة من أسواق ملبورن ومولاتها العصرية التي تضم أفخم البراندات العالمية، علاوة على شواطئ ملبورن الرملية التي تتميز بمياه فيروزية آسنة خوّلتها لتغدو وجهة شاطئية بامتياز، فضلاً عن طبيعتها الغنّاء ومسطحاتها الخضراء التي تجعل السياحة فيها ذات مذاق خاص من الاستجمام والهدوء النفسي.

حديقة ألفريد نيكولاس التذكارية ملبورن

استطاعت وبكل جدارة أن تحجز حديقة ألفريد نيكولاس التذكارية ملبورن لنفسها مقعداً أساسياً ضمن أشهر محطات السياحة في ملبورن، فالطبيعة الرائعة التي تتجسد في بحيراتها الآسنة ومسطحاتها الخضراء الوارفة جنباً إلى جنب مع أزهارها العبقة ذات الألوان الساحرة، بالإضافة إلى أنشطتها المتنوّعة التي تُقدمها وغيرها من المميزات الرائعة خوّلتها لتصبح من أبهي معالم ملبورن التي تجتذب المرء لزيارتها مرةً تلو الأُخري، وبلا شك سيحظى المُتجوّلون فيها بكل ما يسُرّ خاطرهم ويُدخل البهجة إلى قلوبهم، ولعل أولى الفرص الشيّقة التي ستستمتع بها تكمُن في التجوّل بين مساحتها الرحبة والتمشية في المناطق المخصصة، بالإضافة إلى الحصول على نزهة خلوية بجوار المرفأ الجذاب أو الجلوس في شرفة المراقبة بينما تستمتع بما حولك من أشجار ظليلة وبرك مائية عذبة.

حديقة ألفريد نيكولاس التذكارية ملبورن
حديقة ألفريد نيكولاس التذكارية ملبورن

اكواريوم ملبورن للحياة البحرية

يبرُز اكواريوم ملبورن للحياة البحرية كأحد وجهات السياحة في ملبورن التي تستحق الاستكشاف، فمنذ أن تم افتتاحه عام 2000 وهو يحظى بشعبية واسعة بين زوَّاره وبالأخص العائلات؛ وذلك بفضل ما يُوفره من أنشطة وفعاليات ممتعة تسُرّ الكبار والصغار على حد سواء إلى جانب مخلوقاته البحرية المتنوعة، فهو عبارة عن حوض أسماك ضخم تبلغ سعته حوالي 2200 متر مكعب، ويحتوي على قرابة 10 آلاف نوع من الأحياء المائية المختلفة التي تنتمي إلى 550 فصيلة، منها السلاحف البحرية المُعرضة للانقراض وسمك القرش وقنديل البحر إلى جانب سمكة مادو والبلاكستومس، كما يتّسع أيضاً ليتضمن كائنات مائية ظريفة ليس من السهل رؤيتها في أي مكان وهي الثديات المائية كالحيتان، وعالم البحار غائر بما فيه الكافية ليشمل نباتات بحرية مدهشة كالشعاب المرجانية.

يبرُز اكواريوم ملبورن للحياة البحرية كأحد وجهات السياحة في ملبورن
اكواريوم ملبورن للحياة البحرية

حدائق فيتزروي ملبورن

حينما تكون السياحة في ملبورن أستراليا وجهتك القادمة، فبلا شك أن زيارة حدائق فيتزروي ملبورن الواقعة بالجهة الشرقية للمدينة أم لا غني عنه، فهي واحدة من أكثر الأماكن السياحية في ملبورن استقطاباً للزوَّار، حيث تتميز بتصميم فيكتوري كلاسيكي، فضلاً عن تاريخها العريق الذي يمتد على مدار 150 عام مضت، مما جعلها مكان مثالي للكثيرين، وبشكل خاص من هواة المناظر الفريدة وعشاق التنزّه في أحضان الطبيعة الغنّاء واستنشاق الهواء النقي، كما تتضمن الحديقة مسارات تُحيطها الأشجار المعمرة والنباتات المتنوعة، إلى جانب الأزهار الفواحة ذات الألوان الزاهية التي تم زراعتها في أشكال فنية بديعة، وأضف إلى ذلك النوافير المتعددة والبرك المائية والشلالات الصناعية التي تُزين الحديقة، كما يتوفر منقطة ترفيهية ممتلئة بألعاب الأطفال. 

حدائق فيتزروي ملبورن من أفضل ملبورن أستراليا سياحة
حدائق فيتزروي ملبورن

ملاهي لونا بارك ملبورن

تُصنف ملاهي لونا بارك ملبورن كواحدة من أشهر ملاهي ملبورن، حيث تستقطب عدد هائل من الزوَّار سنوياً، وذلك منذ افتتاحها عام 1912م لتحتل قائمة أمتع وجهات السياحة في ملبورن الترفيهية، حيث تُوفر للزوَّار الكثير من التجارب الشيقة والمغامرات الممتعة التي تُناسب الكبار والصغار علي حد سواء، إلى جانب العديد من الأنشطة التي لا حصر لها، فعند زيارتك لها ستُفاجأ بكم الألعاب التي تضمها بما في ذلك لعبة القطار والدولاب العملاق ودوامة الخيل المخصص للصغار وكذلك لعبة السفينة الحماسية وغيرها الكثير، كما يتواجد بعض أكشاك الطعام التي تبيع وجبات خفيفة ومشروبات منعشة، فقط لا تتردد كثيراً وقم بزيارتها برفقة من تُحب وتأكد بأنك ستحظى بيوم مليء بالمرح والتسلية.

ملاهي لونا بارك ملبورن من أمتع وجهات السياحة في ملبورن
ملاهي لونا بارك ملبورن

قصر المعرض الملكي ملبورن

تتعدد وجهات سياحة ملبورن بحيث تتناسب مع مختلف المقاصد السياحية، فعشاق التاريخ والعمارة الكلاسيكية العريقة حتماً سيجدو ضالتهم في قصر المعرض الملكي ملبورن، فهو أحد معالم ملبورن الرئيسية التي تروي لنا تاريخاً طويلاً عامراً بالأحداث الشيّقة، وأضف إلى ذلك كونه أول مبنى في أستراليا تم إدراجه ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو، وتم بنائه عام 1879م على مساحة تبلغ حوالي 64 فدان،كما تم إعادة ترميمه في فترة التسعينات، واليوم يستضيف المبني العديد من المعارض والمؤتمرات الدولية والمهرجانات، وأبرزها معرض ملبورن الدولي للزهور والحدائق الذي يُقام في شهر مارس، والجدير بالذكر أنك تستطيع زيارته وقتما تشاء فهو مفتوح يومياً على مدار الساعة.

قصر المعرض الملكي ملبورن
قصر المعرض الملكي ملبورن

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه